انخفاض العقود الآجلة لمؤشر داو جونز بداية الأسبوع

وول ستريت تمدد خسائرها الحادة التي بدأت الأسبوع الماضي

0 50

الكاتب – رحاب والي

تراجعت العقود الآجلة للأسهم في التعاملات الصباحية المبكرة اليوم الإثنين، مشيرة إلى المزيد من الخسائر في المستقبل حيث يتصارع المستثمرون مع إشارات الموجة الثانية من حالات فيروس كورونا مع إعادة فتح الاقتصاد.

انخفضت العقود الآجلة على مؤشر داو جونز الصناعي 810 نقطة، مما يعني انخفاض أكثر من 882 نقطة عند الافتتاح اليوم الإثنين. كما أشارت العقود الآجلة لمؤشر ستاندرد آند بورز 500 وناسداك 100 إلى انخفاض يوم الإثنين للمؤشرين.

جاء الإجراء الصباحي المبكر في أسواق العقود الآجلة بعد تراجع كبير الأسبوع الماضي أثارته المخاوف المتزايدة من عودة الفيروس مرة أخرى بالإضافة إلى جني أرباح المستثمرين بعد العودة الهائلة.

خسر مؤشر داو جونز وستاندرد آند بورز 500 5.5٪ و4.7٪ الأسبوع الماضي على التوالي، في حين انخفض مؤشر ناسداك 2.3٪. عانت جميع المؤشرات الرئيسية الثلاثة للأسهم من أسبوعها الأسوأ منذ 20 مارس.

يرى كبار المحللين أن الأسواق بحاجة إلى فترة راحة، حيث تحولت المشاعر الصعودية بسرعة كبيرة جدًا. الآن بعد إعادة الافتتاح، هناك خوف من نتائج دون المستوى الأمثل مع إبعاد اجتماعي أقل يؤدي إلى موجة ثانية من الفيروس، تليها جولة أخرى من عمليات الإغلاق.

أبلغت بعض الولايات الأمريكية في عملية إعادة الفتح بما في ذلك ألاباما وكاليفورنيا وفلوريدا وكارولينا الشمالية عن ارتفاع في حالات الإصابة بفيروس كورونا اليومية الجديدة. أفادت تكساس ونورث كارولاينا عن عدد قياسي من المستشفيات التي استقبلت حالات إصابة بالفيروس يوم السبت الماضي.

وفي الوقت نفسه، حذر الحاكم أندرو كومو سكان نيويورك من ظهور موجة ثانية من فيروس كورونا. وقال يوم أمس الأحد إن الدولة تلقت 25,000 شكوى بشأن الشركات التي تنتهك قواعد إعادة الفتح التدريجي، مهددة بأخذ تراخيص الخمور من الحانات والمطاعم.

قال وزير الخزانة ستيفن منوشين يوم الخميس الماضي إن إغلاق الاقتصاد للمرة الثانية لإبطاء انتشار كوفيد-19 ليس خيارًا قابلاً للتطبيق لأنه “سيسبب المزيد من الضرر”.

بعد عمليات البيع الأسبوع الماضي، انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 5.8٪ على أساس سنوي، ولا يزال أعلى بنسبة 38٪ من أدنى مستوى في مارس. انخفض مؤشر داو 30 بنسبة 10.2٪ حتى الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.